bousselam



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أختر لغة المنتدى من هنا selectionner votre langue


شاطر | 
 

 التاريخ الكامل الامازيغية و الامازيغ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 24
نقاط : 91
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/08/2010

مُساهمةموضوع: التاريخ الكامل الامازيغية و الامازيغ   الجمعة أكتوبر 01, 2010 11:27 pm



تسمية الأمازيغ والبربر

عرف الأمازيغ قديما في اللغات الأوروبية بأسماء عديدة منها المور (Moors / Mauri) وهي الكلمة التي اشتقت منها كلمة "موريتانيا". وأطلق اليونان عليهم المازيس Mazyes، أما المؤرخ اليوناني هيرودوتسالليبو Libue . وكان العرب غالبا يطلقون عليهم اسم البربر أو أهل المغرب. والبربر في العربية كلمة منقولة عن الجذر اللاتيني الإغريقي باربار (Barbar) وهي كلمة استعملها اللاتينون لوصف كل الشعوب التي لا تتكلم اللاتينية أو الإغريقية اعتقادا منهم بتفوق الحضارة اليونانية والرومانية على كل الحضارات. ويجدر الذكر أن لقب البربر والبرابرة أطلقه الرومان أيضا على القبائل الجرمانية والإنكليزية المتمردة عليهم أيضا وليس فقط على القبائل الأمازيغية. كما يعتقد البعض ان سبب التسمية يعود إلى الموروث العربي على اعتبار ان اصول البربر عربية فسمواا بالعرب البربر أي الرحل عن طريق البر طبقا للنظرية القائلة أنهم عرب رحلوا من بلاد اليمن إلى شمال أفريقيا برا ..
ووقد ذكر العلامة ابن خلدون في تاريخه الخلاف حول أصل البربر إن كانوا ينتمون لبلاد اليمن أو لحام بن نوح.

انتشار الأمازيغ

يعيش الأمازيغ في المنطقة الجغرافية الممتدة من غرب مصر إلى جزر الكناري، ومن ساحل البحر الأبيض المتوسط شمالاً إلى أعماق الصحراء الكبرى في النيجر و مالي جنوباً.
مع حلول الإسلام في أفريقيا ، استعرب جزء من الأمازيغ بتبنيهم اللغة العربية لغة الدين الجديد. وبقي جزء آخر محتفظ باللغة الأمازيغية. وبسبب ذلك أثرت اللغة الأمازيغية في العربية الوافدة فنشأت اللهجات المغاربية والتي تختلف عن لهجات الشرق الأوسط.
والمتحدثون حاليا باللغة الأمازيغية ينتشرون في العديد من الحواضر الكبرى ( الدار البيضاء، أكادير، طنجة، الناظور، الحسيمة، الرباط، الخميسات، إفران، جادو، نالوت، كاباو، تاغما،زنزور،ورفله،سوكنة، اوجلة، تيزي وزو، بجاية، باتنة، خنشلة، غرداية، تمنراست، مطماطه،تطاوين،جزيرة جربة، تبسة ) وأيضا وينتشرون على شكل تكتلات لغوية أو قبلية كبيرة الحجم واسعة الإنتشار ببوادي وقرى شمال أفريقيا.
هذه لمحة بسيطة عن الامازيغ والموضوع منقول من ويكيبيديا لمن يريد الاطلاع اكثر فأشار إلى الأمازيغ بالكلمة ماكسيس Maxyes. وأطلق المصريون القدماء على جيرانهم الأمازيغ اسم "المشوش". أما الرومان فقد استعملوا ثلاث كلمات لتسمية الشعب الأمازيغي وهي النوميديون Numidians ، الموريتانيون Mauretanians ، والريبو أو

من همـ الأمازيغـ

أصـــول الأمازيغ:

يختلف كثير من الدارسين في تحديد جذور الأمازيغ، فقد جمع محمد خير فارس آراء مجموعة من الأنتروپولوجيين، فحصرها في عدة نماذج بربرية:" أحد هذه النماذج يمت إلى شعوب البحر المتوسط، والثاني يعود إلى أصول مشرقية، والثالث إلى أصول آلبية. وكما يقول ديبوا: هناك أيضا نموذج رابع هو النموذج الأبيض الأشقر، ولايمكن ربطه بالاحتلال الوندالي، فهو موجود منذ القديم".
إذاً، هناك من الباحثين من يرى بأن الأمازيغ من أصول مشرقية عربية حميرية هاجروا بسبب الجفاف وتغير المناخ وكثرة الحروب إلى شمال أفريقيا من اليمن والشام عبر الحبشة ومصر، فاستقروا في شمال أفريقيا وبالضبط بالمغرب، والجزائر، وتونس، وليبيا، وغرب مصر، وشمال السودان، ومالي، والنيجر، وبوركينا فاصو، وجزر الكناريا، والأندلس، وجزر صقلية بإيطاليا.
وقديما قال ابن خلدون: إن الأمازيغ كنعانيون تبربروا، أي إن البربر هم أحفاد مازيغ بن كنعان. وفي هذا المقام يقول ابن خلدون:" والحق الذي لاينبغي التعويل على غيره في شأنهم؛ إنهم من ولد كنعان بن حام بن نوح؛ كما تقدم في أنساب الخليقة. وأن اسم أبيهم مازيغ، وإخوتهم أركيش، وفلسطين إخوانهم بنو كسلوحيم بن مصرايم بن حام".
وقد قال قديما القديس الجزائري الأمازيغي أوغسطين قولة مأثورة وهي أن الأمازيغ كنعانيو الأصل:" إذا سألتم فلاحينا عن أصلهم؛ سيجيبون: نحن كنعانيون" ويؤيد هذا الطرح الباحث الفلسطيني الدكتور عزالدين المناصرة الذي أرجع الأمازيغيين وكتابتهم إلى أصول كنعانية إما فلسطينية وإما فينيقية لبنانية: " لقد أخذت الأمازيغية نظام تربيع الحروف من هذه اللغات(يقصد اللغات السامية) كما أخذت نظام الحركات (الإشارات والتنقيط) من النظام الفلسطيني والنظام الطبراني. لكن أقرب مصدر للأمازيغية (حروف التيفيناغ التواركية) هواللغة الكنعانية الفينيقية القرطاجية. فالمصدر الأساسي للأمازيغية – إذا-ً هو الألفبائية الكنعانية التي تفرعت منها كل لغات العالم.
وقد أثرت الكنعانية مباشرة في اليونانية، ومن اليونانية، ولدت اللاتينية والسلاﭭية. فالأمازيغية لغة سامية حامية. والكنعانية هي اللغة الأولى في العالم التي مكنت الإنسان من تصوير كل صوت من أصوات اللغة برمز(المبدأ الأكروفوني). وصارت مجموعة الرموز تعكس كلمات بألفاظها وأصواتها. واحتفظ اليونانيون بأسماء الحروف الكنعانية. ولا خلاف على جغرافية بلاد كنعان فهي(فلسطين ولبنان وسوريا والأردن)، لكن فلسطين كانت هي المركز…."
ويرى الدكتور أحمد هبو أن الكتابة البربرية القديمة (تيفيناغ) استوحت مبادئها من الكنعانية الفينيقية. ولا علاقة للأمازيغية باللاتينية من قريب أو بعيد."
وهناك من يقول بأن الأمازيغ شعب أتى من أوروپا والدليل على ذلك شعرهم الأشقر،وفي هذا يقول عثمان الكعاك:" يذهب البعض من العلماء إلى أن البربر من أصل هندي أوروپي،أي من الأصل اليافتي المنسوب إلى يافت بن نوح عليه السلام، خرجوا في عصور متقادمة من الهند ومروا بفارس ثم بالقوقاز، واجتازوا شمال أوروپا من فينلاندا إلى إسكندينافيا ثم بريطانيا الفرنسية ثم إسپانيا، ويستدلون على ذلك بالمعالم الميغالينية أو معالم الحجارة الكبرى من المصاطب(الدولمين) والمسلات(المنهيد) والمستديرات(الخرومليكس) التي بثوها على طول هذه الطريق وهي توجد بشمال أفريقيا وتنتهي بالمفيضة. كما يستدلون بأسماء قبائل الكيماريين بفينلاندا والسويد وبني عمارة في المغرب وخميس بتونس فالأسماء متشابهة جدا؛ أو بالحرف الروني المنقوش على المعالم الميغالينية فإنه يشبه الخط اللوبي المنقوش على الصخور بشمال أفريقيا ولبعض الخصائص البشرية كبياض القوقازي وزعرة الشعر المتصف بها الشماليون.".
بيد أن هناك من الدارسين من يدافع عن الأصول الأفريقية للسكان الأمازيغ، ويعتبرونهم وحدهم السكان الأقدمين الذين استوطنوا شمال أفريقيا منذ زمن قديم. وأنه من العبث البحث في جذور الأمازيغيين مثل ماذهب إلى ذلك محمد شفيق حينما قال:" إن المؤرخين العرب كادوا يجزمون، في العصر الوسيط، أن" البربر" من أصل يماني، أي من العرب العاربة الذين لم يكن لهم قط عهد بالعجمة؛ وعلى نهجهم سار المنظرون للاستعمار الفرنسي الاستيطاني في القرن الماضي وأوائل هذا القرن، فأخذوا يتمحلون البراهين على أن البربر أورپيو المنبت، خاصة الشقر والبيض منهم. ومن الواضح أن الحافز في الادعاءين كليهما سياسي، سواء أكان صادرا عن حسن نية أم كان إرادة تبرير للاستيطان.
ومع تراجع الاستعمار الأوروپي عن أفريقية الشمالية، أخذت هذه المسألة العلمية تفرض على الباحثين كل تحفظ لازم، لاسيما تجاه المصادر المكتوبة، مالم تدعهما معطيات أخرى أكثر ضمانا للموضوعية.
وقد عمل بجد، خلال الأربعين سنة الأخيرة، على استغلال الإمكانيات الأركيولوجية والأنتروپولوجية واللسنية في البحث عن أصل الأمازيغيين، أو عن أصول المغاربة على الأصح. والنتائج الأولى التي أفضت إليها البحوث أن سكان أفريقية الشمالية الحاليين في جملتهم لهم صلة وثيقة بالإنسان الذي استقر بهذه الديار منذ ماقبل التاريخ، أي منذ ما قدر بــ9.000 سنة، من جهة؛ وأن المد البشري في هذه المنطقة، كان دائما يتجه وجهة الغرب انطلاقا من الشرق، من جهة أخرى. وبناء على هذا، يمكن القول إن من العبث أن يبحث لــ" بربر" عن موطن أصلي، غير الموطن الذي نشأوا فيه منذ مايقرب من مائة قرن. ومن يتكلف ذلك البحث يستوجب على نفسه أن يطبقه في التماس موطن أصلي للصينيين مثلا، أو لهنود الهند والسند، أو لقدماء المصريين، أو لليمانيين أنفسهم وللعرب كافة، ليعلم من أين جاؤوا إلى جزيرة العرب. "
وهناك رأي آخر يقول بالأصل المزدوج للبربر، فهم حسب هذا الرأي يجمعون بين السلالتين: السلالة السامية والسلالة الهندو أورپية،" فالسلالة الأولى هي الهندية الأوروپية التي نزحت إلى إفريقيا من آسيا ثم أوروپا على الطريق الذي ذكرنا وبالأسلوب الذي ذكرناه في قولة سابقة ؛ والسلالة الثانية سامية أولى كما وصفنا، ثم التقت السلالتان بالمغرب، وهذا مايفسر لنا اختلاف الخصائص البشرية عند البربر في السحنة ولون الشعر والعيون وشكل الجمجمة وحتى اللهجات، وهذا مايفسر أيضا الخلاف القائم بين مصمودة وصنهاجة مثلا."
وعلى أي، فالأمازيغ والعرب - في اعتقادنا - من جذور سلالية وجينيولوجية واحدة وهي الجذور الكنعانية السامية، ومن موطن واحد هو شبه الجزيرة العربية. وفي هذا السياق يقول ليون الأفريقي في كتابه " وصف أفريقيا":" لم يختلف مؤرخونا كثيرا في أصل الأفارقة، فيرى البعض أنهم ينتمون إلى الفلسطينيين الذين هاجروا إلى أفريقيا حين طردهم الأشوريون، فأقاموا بها لجودتها وخصبها، ويزعم آخرون أن أصلهم راجع إلى السبئيين(أي الحميريين) الذين كانوا يعيشون في اليمن قبل أن يطردهم الأشوريون أو الإثيوبيون منها، بينما يدعي فريق ثالث أن الأفارقة كانوا يسكنون بعض جهات آسيا، فحاربتهم شعوب معادية لهم، وألجأتهم إلى الفرار إلى بلاد الإغريق الخالية آنذاك من السكان، ثم تبعهم أعداؤهم إليها، فاضطروا إلى عبور بحر المورة واستقروا بإفريقيا، بينما استوطن أعداؤهم بلاد الإغريق. كل هذا خاص بالأفارقة البيض القاطنين في بلاد البربر ونوميديا.
أما الأفارقة السود بمعنى الكلمة فإنهم جميعا من نسل كوش بن حام بن نوح. ومهما اختلفت مظاهر الأفارقة البيض والسود، فإنهم ينتمون تقريبا إلى نفس الأصل، ذلك أن الأفارقة البيض، إما أتوا من فلسطين – والفلسطينيون ينتسبون إلى مصرائيم بن كوش-، وإما من بلاد سبأ، وسبأ بن هامة بن كوش-." وعلى العموم، فالأمازيغ يشتركون مع العرب في الأصل السامي الكنعاني وفي موطن الانحدار والانطلاق الذي يتمثل في الجزيرة العربية. وهذا الرأي هو أقرب إلى الصواب في رأينا المتواضع، وبعد ذلك تفرق سكان الجزيرة العربية شذر مذر لأسباب مناخية واجتماعية ودينية، وأيضا بسبب الحروب والنزاعات الفردية والجماعية وبسبب الفتوحات والهجرات شرقا وغربا وشمالا وجنوبا.

إلـــيكم مصطلحات و أعلام حول تاريخ مصطلحات و أعلام حول تاريخ الأمازيغ القديم

الممالك الأمازيغية : هي أنظمة سياسية كونها الأمازيغ في شمال إفريقيا على الأقل منذ القرن التاسع قبل الميلاد.

الأمازيغيون :«أمازيغ» معناه الرجل الحر، الأمازيغيون قبائل تعيش شمال إفريقيا التحمت هذه القبائل فكونت ممالك حوالي 200ق.م.

نوميديا : أراضي تمتد شرقا من قرطاجة إلى نهر ملوية غربا.

موريطانيا: يطلق هذا الإسم على الأراضي الواقعة شمال المغرب الأقصى.


الليمس : هي حدود دفاعية داخلية أقامها الرومان على الحدود الجنوبية لمناطق نفوذهم، كان الليمس يقوم بأدوار عسكرية واقتصادية وترابية.

الأكَليـد : إسم كان يطلق على الملك الممثل للسلطة المركزية عند الممالك النوميدية.

بوخـوس الأول : ملك أمازيغي وحد القبائل المورية القاطنة بالقسم الغربي من بلاد المغرب الأقصى.

جوبـا الثـاني : ملك أمازيغي معين من طرف الرومان على مملكة مورية، أول ملك عمل على انتخاب مجلس بلدي لتسيير أمور المدينة ، قام بعد رحلات لخصها في ثلاث مجلدات سميت "ليبيكا"

ما سينيسـا : أحد ملوك نوميديا حكم ما بين 202 و 148 ق.م، عمل على توحيد القبائل الأمازيغية القاطنة بين منطقة طرابلس الليبية شرقا ونهر ملوية بالمغرب غربا محاولا الاستقلال عن النفوذ القرطاجي، وكانت عاصمته هي مدينة "سيرتا" بجبال الأوراس الجزائرية.

ميسببسـا : أحد ملوك نوميديا حكم المنطقة ما بين سنتي 148 و 118 ق.م، بعد وفاة مسينيسا عمل على تدعيم التبادل التجاري خاصة مع مناطق شمال حوض البحر المتوسط.

يوغرطـة : حفيد ما سينيسا أول ملوك نوميديا، حكم ما بين 118 و 105 ق.م، قاوم محاولات الرومان السيطرة على مملكته، طبق مجموعة من الإصلاحات إلى أن قتل على يد الرومان.

الحـروب البونيقيـة : حروب نشبت بين قرطاجة وروما ما بين 264 و 146 ق.م، من أجل الهيمنة على غربي البحر المتوسط.

تاكفاريناس : قائد عسكري نوميدي تزعم المقاومة ضد الرومان سنة 17م.

أيديمون : أحد زعماء المقاومة في موريطانيا الطنجية (منتصف القرن الأول الميلادي)، تكتلت حوله القبائل وتمكن من تدمير كثير من المدن الرومانية بموريطانيا الطنجية.

الدوناتية : نسبة إلى الزعيم دوناتوس (راهب مسيحي عاش بالمغرب أواخر القرن الرابع الميلادي)، كان يدعو إلى المساواة، انهزم أمام الرومان سنة 411م
تاريخ الأمازيغ القديم



اللغة

حينما نتحدث عن اللغة الأمازيغية ونجعلها محورا للبحث والدرس فلابد من التطرق إلى الكتابة الأمازيغية باعتبارها ناقلة للإرث الحضاري الأمازيغي منذ القديم. وهذه الكتابة هي أس الكينونة الأنطولوجية للإنسان الأمازيغي والمعبر الأيقوني والصوري الحقيقي عن أفكاره ومشاعره ووجدانه ومخياله الذهني والعقلي والوجداني والحركي. ولابد من تتبع الكتابة الأمازيغية وخطوطها الأساسية لمعرفة تجلياتها الحضارية والثقافية واستقراء تطورها على مستوى التدوين والتوثيق لمعرفة تاريخ الإنسان الأمازيغي ومنجزاته الفكرية والعملية والإبداعية. وكل ذلك لأن الكتابة الأمازيغية تسعف الباحثين والدارسين بواسطة نقوشها الراسخة على الكهوف والصخور والأحجار والمغارات الموجودة في الجبال والبوادي والمدن والصحاري وعبر شواهدها المأتمية وزخارف الزرابي ومن خلال ظاهرة الوشم التزيينية من التعرف على حضارة الأمازيغيين وثقافتهم وطرائق حياتهم المعيشية وسبل تأقلمهم مع الطبيعة التي تحيط بهم.
إذا، ماهي الكتابة الأمازيغية؟ وماهي خصوصياتها اللسنية والأيقونية؟ وما هي أهم التطورات التي عرفتها هذه الكتابة عبر تاريخ الكينونة الأمازيغية؟ هذه هي الأسئلة التي سنرصدها في موضوعنا هذا.


الأمازيغية او ( ثمازيغث) هي إحدى اللغات الأفريقية الحية, ويتحدث بها الأمازيغ في شمال أفريقيا بالإضافة إلى بعض المدن الأوروبية نتيجة هجرة الأمازيغ إلى أوروبا خاصة إلى فرنسا حيث يشكل الأمازيغ الجزائريون والمغاربة شريحة مهمة من المهاجرين وأيضا في هولندا و بلجيكا و ألمانيا . كما أن الغوانش كانوا يتحدثون باالأمازيغية الكنارية قبل أن يقضي الأستعمار الأسباني على اللغة الأمازيغية فيها. والغوانش على الرغم من كونهم قد أصبحوا أسبانيي اللغة إلا أنهم ما يزالون يرون أنفسهم أمازيغيين ويسعى الكثير منهم إلى إحياء ودعم اللغة الأمازيغية في جزر الكناري.


اللغة الأمازيغية هي لغة شمال افريقية حسب جل الباحثين اي لغة حامية وعلى العموم فإن الأمازيغية وفق المصطلحات الميتافيزيقية هي لغة حامية كالمصرية القديمة وغيرها من اللغات الحامية.
فصيـــلة اللغة الأمازيغية:

من المعروف في فقه اللغة أن اللغة الأمازيغية من اللغات القديمة التي تنتمي إلى الفصيلة الحامية إلى جانب المصرية والبربرية والكوشيتية. " وقد اصطلح على إدخالها في مجموعة واحدة، مع أن صلات القرابة بينها ضعيفة، ولذلك يعد بعضهم كل فرع منها مستقلا برأسه على حدة.
واللغة البربرية هي في الحقيقة لغة السكان الأصليين لشمال إفريقية(الجزائر وتونس والمغرب وطرابلس والصحراء والجزر المتاخمة لها). وأهمها اللغة القبائلية والتماشكية ، . وأما الكوشيتية فهي لغة السكان الأصليين للقسم الشرقي من أفريقية، وبها يتكلم نحو ثلث سكان الحبشة. وهناك مناطق في الحبشة تتكلم بلغة سامية."
ويذهب الكثير من الدارسين اللغويين في مداخلاتهم وأبحاثهم اللسانية إلى أن البربرية متفرعة عن لغات الفصيلة السامية، أما أحمد بوكوس فيرى أنها " لغة مستقلة من حيث العلاقة الوراثية بالنسبة للعربية الفصحى،إذ تنتمي الأمازيغية إلى مايسمى بفصيلة اللغات الحامية، بينما تدخل العربية ضمن فصيلة اللغات السامية، وإن كانت هاتان الفصيلتان تشتركان على مستوى أعلى في إطار فصيلة الحامية- السامية وفي الفصيلة الإفريقية – الآسيوية."
ومن هنا، يتبين لنا أن هناك من يدرج الأمازيغية ضمن الفصيلة الحامية، ومن يدرجها ضمن الفصيلة السامية، ومن يدرجها ضمن الفصيلة اليافتية، وهناك من يعتبرها كيانا لغويا مستقلا بنفسه . هذا، فالأمازيغية من أقدم الأبجديات العالمية إلى جانب الأبجدية الهيروغليفية والأبجدية اليونانية والأبجدية المصرية، كما أنها من أقدم الأبجديات في أفريقيا إلى جانب الأبجدية الأثيوبية المعروفة بالمروية..


جغرافية اللغة الامازيغية :
تنتشر اللغة الأمازيغية بشمال أفريقيا أو ما يسمى ببلاد تامازغا منذ مالا يقل عن 5000 سنة كما تدل على ذلك مجموعة من النقوش والوثائق الأركيولوجية . وكانت الرقعة اللغوية الأمازيغية منذ فجر التاريخ القديم تمتد من حدود سيوة المصرية وشمال السودان شرقا إلى جزر في المحيط الأطلسي غربا، ومن الأندلس وصقلية شمالا إلى دول جنوب الصحراء الكبرى كموريطانيا ومالي والنجير وبوركينافاصو، وتقدر مساحة اللغة الأمازيغية بخمسة ملايين كلم2، وأهم مجموعة أمازيغية هي التي تستوطن المغرب الأقصى.
وتوجد اللغة الأمازيغية أيضا بكثرة خارج رقعتها الأصلية في هولندة وفرنسا وبلجيكا وألمانيا وإسپانيا وجزر الكناريا الإسپانية التي يقطنها الغوانش الذين كانوا يتحدثون بالأمازيغية الكنارية قبل أن يقضي الاستعمار الإسپاني على اللغة الأمازيغية فيها. ومازال الغوانش يدافعون عن اللغة الأمازيغية ويسعون جادين إلى إحيائها وبعثها مرة أخرى.
وهي لغة وطنية في النيجر والجزائر ، بيد أن المغرب وتونس لم يعترفا بها بعد، ولم يخضعاها للدسترة القانونية والشرعية الرسمية، لكنها ممنوعة في ليبيا بشكل مطلق.
وتنقسم اللغة الأمازيغية إلى لهجات عدة وهي: تامازيغت، وتاريفت، وتاشلحيت بالمغرب، واللهجة القبائلية، واللهجة الشاوية، ولهجة بني مزاب، ولهجة بني صالح بالجزائر ، واللهجة الزوارية ، واللهجة النفوسية، و اللهجة الغدامسية، ولهجة أوجلة، ولهجة سكنة بليبيا، واللهجة الطوارقية ببلاد الطوارق المحاذية للجزائر ومالي والنيجر، واللهجة السيوية في مصر. أما في تونس فيمكن الحديث عن مجموعات ساقية ومجورة وسند وتامزرات وشنين ودويرات وجربة. وتوجد مجموعة ئزناگن أو زناكة في الحدود الموريطانية-السينيغالية.

اللغة الامازيغية





الكتابة الأمازيغية:

عود تاريخ الكتابة الأمازيغية (تيفيناغ) إلى فترات تاريخية بعيدة من الصعب تحديدها بدقة ، وهناك من الباحثين من يرجعه إلى 3000قبل الميلاد، بل إلى 5000 قبل الميلاد، وقد كان يعتقد إلى وقت قريب أنه كتابة فينيقية ظهرت في القرن الثاني قبل الميلاد بفضل ماسينيسا, غير أن الباحثة الجزائرية تمكنت من العثور على لوحات كتب عليها بالتيفناغ. والباحثة المعنية هنا هي مليكة حشيد وهي مؤرخة وعالمة آثار أجرت فحوصات على تيفيناغ المعثور علية وتبين أنه يعود ألى ألف وخمسمائة سنة قبل الميلاد, وهو ما جعل البعض يرجح أن يكون تيفيناغ هو أقدم الكتابات الصوتية التي عرفها الأنسان.

واللوحة الحاملة لحروف تيفيناغ هي أحد اللوحات المرافقة لعربات الحصان وهذا النوع من العربات ظهر في العصر ما بين ألف سنة قبل الميلاد وألف وخمسمائة سنة قبل الميلاد الشيء الذي جعل غابرييل كامس يرى بأن تيفيناغ لا يمكن أن يكون قد ظهر في وقت أقل قدما من ألف سنة قبل الميلاد.

وأذا كانت هناك عدة فرضيات حول أصل تيفيناغ ابتداء من الأصل الفينيقي ألى الأصل الأمازيغي المحلي فأن الأبحاث لم تستقر بعد على حال، وهو مايلخصه كل من غابرييل كامبس وكارل برسه في أنه بالرغم من كل محاولات التصنيف يبقى الألمام بأصل تيفيناغ بعيد المنال.

تيفيناغ هو كتابة قليلة الشهرة ولكنه قديم لدرجة تستحق الاهتمام باعتبار أن تيفيناغ البدائي يكاد يعود ألى تلاثة ألاف سنة قبل الميلاد. ويبدو أن هذه الكتابة الأمازيغية التي تسمى أيضا بالتيفيناغ البدائي أو الكتابة الليبية البدائية قد ظهرت مع الأنسان القفصي نسبة ألى مدينة قفصة التونسية. بحيث ضهر تيفيناغ كرسوم بدائية قابلة للقراءة بل أن البعض يجعلها حروفا مقروءة.

بقايا تيفيناغ تنتشر في شمال أفريقيا وجزر الكناري وشبه الجزيرة الأيبيرية ولربما أيضا في العالم الجديد أي القارة الأمريكية بحيث قد أثبت العلماء أتصال الشعوب القديمة بالقارة الأمريكية وهو ما جعل البعض يرجع أجزاء من الحضارة الأمريكية القديمة إلى حضارة شمال أفريقية مصرية وأمازيغية. بل أنه قد تم العثور على قطعة نقود أمازيغية الأصل في القارة الأمريكية وهي عملة نوميدية لكنها ضاعت بعد أن تم إرسال صور لها ألى المتحف البريطاني وربطها بالنقود النوميدية.

وأذا كانت المصادر السابقة لاكتشاف تيفيناع الأبجدي التي جعلت قدمه يرجع ألى ما لا يقل عن ألف سنة قبل الميلاد بل عن ألف وخمسمائة قبل الميلاد حسب الأركيولوجية مليكة حشيد وغيرها من الباحثين وما نتج عن ذلك من ملابسات كجعل بعض الأبجديات الأقل قدما أصلا لتيفيناغ, قد أفقدته كثيرا من الأهمية التي قد يستحقها بحيث جعل وليدا لمائتي سنة قبل الميلاد في أحسن الأحوال, فأن الأكتشاف قد جعل العديد من الباحثين يعيدون حساباتهم ويتساءلون عن أصول بعض الأبجديات التي أعتقد أنها فينيقية لاعتبار الأبجدية الفنيقية أقدم الأبجديات. ومثال ذلك ،البحث الذي قام به مبارك سلاوتي تاكليت حول ما إذا كانت الحروف اللاتينية حروف أمازيغية في الأصل.

مفهوم كلمة تيفيناغ:

تسمى كتابة الأمازيغيين بتيفيناغ أو تفنغ Tifinag أي خطنا أو كتابتنا أو اختراعنا، وقد وصلتنا هذه الكتابة مخطوطة عبر مجموعة من النقوش والصخور وشواهد القبور منذ آلاف من السنين، ولدينا من ذلك أكثر من ألف نقش على الصفائح الحجرية ، بل يفوق 1300 نصا .
ومن ناحية أخرى، يذهب بعض الدارسين إلى أن تيفيناغ مشتقة من فنيق وفينيقيا. ويعني هذا أن اللغة الأمازيغية فرع من الأبجدية الفينيقية الكنعانية. وفي هذا يقول عبد الرحمن الجيلالي" لقد أقبل البربر على اللغة الكنعانية الفينيقية، عندما وجدوا ما فيها من القرب من لغتهم وبسبب التواصل العرقي بينهم وبين الفينيقيين".
ويذهب الدكتور عزالدين المناصرة إلى أن اللغة الأمازيغية وأبجديتها فينيقية الأصل وكنعانية النشأة وعربية الجذور والأصول:" اللغة الأمازيغية متعددة اللهجات وهي قابلة للتطور إلى لغة راقية كالعربية وكتابتها بالحروف الطوارقية (التيفيناغ) هو الأصل، فالمفرد المذكر هو كلمة (أفنيق) مما يوحي فورا بكلمة فينقيا، وهذا يدلل على الأرجح أن اللغة الأمازيغية كنعانية قرطاجية، ولم تكن الكنعانية القرطاجية الفينيقية لغة غزاة، لأن القرطاجيين الفينيقيين هم الموجة الثانية من الكنعانيين. وبما أن أصل البربر الحقيقي هو أنهم كنعانيون فلسطينيون ولبنانيون على وجه التحديد، فإن السكان الأصليين للجزائر، البربر الأمازيغ، أي الموجة الأولى الكنعانية استقبلوا أشقاءهم الكنعانيين الفينيقيين ليس كغزاة، بل بصفتهم استكمالا للموجة الأولى. ومن الطبيعي بعد ذلك أنهم امتزجوا بالرومان والإغريق واللاتين. فالأصل أن تكتب الأمازيغية بحروف التيفيناغ التوارگية الكنعانية القرطاجية الفينيقية، وأصل هذه الحروف يعود إلى الكنعانية الفينيقية والعربية اليمنية الجعزية."
وعلى أي، فكلمة تيفيناغ لايقصد بها الإحالة على الكتابة الفينيقية، بل نعني بها الكتابة أو الخط أو العلامة أو الحرف أو ما اخترعه الأمازيغيون.





استعمال تيفيناغ عند الأمازيغ:

لقد تعطلت الكتابة بأبجدية تيفيناغ في معظم شمال أفريقيا بعد أن اختار الأمازيغ طوعا أو كرها الخطين اللاتيني والعربي, غير أن الأمازيغ المسمون بالطوارق حافظوا على هذه الكتابة.

تيفيناغ بالأضافة ألى أنه كتابة تدوين فهو أداة زينة وتجميل, فهو يظهر مزينا للزرابي الأمازيغية التي ذاع سيطها, كما أنه كتابة تزين حلي الأمازيغ ألى يومنا هذا عندالطوارق, وهو جزء من الأشكال الزخرفية للحناء .

خط تيفيناغ ( الخط الامازيغي)



ملاحظة 01


كما اوضح لكم في الموضوع السابق اخي سفيان الحروف الامازيغية نتطرق الان لكيفية نطق البعض منها حيث تكمن اهمية النطق للتفريق بين الكلمات المتشابهة في الكتابة و المختلفة من حيث النطق و المعنى اين ينطق الحرف مخففا او مضخما و مشددا .
من بين هذه الحرف ز- ك – ج – ڨ

لدينا حرف " ز "
يكتب عادي " ز " ينطق مخففا و مرفقا في بعض الكلمات الامازيغية مثال على ذلك :
أزمور ( azamour ) = الزيتون . إيزي ( izi )= ذبابة

و يكتب " ژ " اين ينطق مضخما مثال على ذلك :
أژرو ( azrou ) = الصخرة . أرزاز ( arzaz ) = دبور

مثلا " أزكا ( azeka ) " هي كلمة واحدة لكن لها معنيين و ذلك بحسب نطق حرف " ز " فيها

- ازكا بتضخيم حرف " ز " = القبر
- أزكا بتخفيف حرف " ز " = غدا

حرف " ك "

ينطق مخفف خاصة في كل الضمائر امثلة
كتش (ketch ) = أنت . كونوي ( kounwi ) = انتم . أكبال (akbal ) = الذرة . أكال ( akal ) = التراب

و ينطق مضخم مثال :
اكعب ( ik3ab ) = الثعلب . أكرموس ( akarmous ) = الصبار ( الهندي )



حرف " ج "
ياتي حرف " ج " مخففا مثل :
أجراذ ( ajradh )= الجراد . أقجون ( akjoun ) = الكلب

و يكون مضخما مثل :
أعجاج ( a3ajaj )= عاصفة ( ريح قوية )


حرف " ڨ "
يكون مخففا امثلة على ذلك
أڤليم ( aglim ) = الجلد . أسيڤنا ( assigna )= غيوم

و يكون مضخما مثل :
أرڤاز ( argaz )= الرجل . إڤيجي ( igiji ) = ترحال


كلمات للحفظ

أغرسيو ( agharsiw ) = الحيوان

ثميزيكنت ( thimizikent )= تلفيزيون

أمطاف ( amataf ) = راديو

أنفاڨ ( anafag )= المطار

ثڤزيرث ( thigzirth )= الجزيرة

أدال ( adal )= الرياضة

أنار( anar ) = الملعب
إسوي ( isswi ) = هدف

أميورار ( amyourar ) = اللاعب

ثقبوشث thkbouchth) ) = البطولة

ثبوقالت ( thboukalt )= الكأس

أسنسو ( assansou) = الفندق

أراز ( araz ) = الهدية

ملاحظة 02


الامازيغية باعتبارها لغة جد واسعة و كثيرة المفردات و احتوائها على اكثر من 400 لهجة قد يتخيل غير العارفين ان هناك اختلافا بين اللهجات الامازيغية وعليه اردت ان اقدم هذه الملاحظات
قد يختلف نطق بعض الحروف من منطقة الى اخرى ما يعطي الانطباع بالاختلاف فمثلا
حرف الثاء ينطف احيانا تاء مثل تفوكت=ثفوكث اي الشمس
و ينطق احيانا هاء مثل ثمازيغث = همازيغث او تشاويث=هشاويث او لفظ كيف حالك فهي في بعض المناطق امك ثليذ وفي مناطق اخرى تنطق هليذ (ثليذ=هليذ)
حرف الكاف ينطق احيانا تشاء او شاء مثل كم = شم اي انت للمراة و آكال=آشال اي التراب نكني=نتشني اي نحن
حرف الغاء قد ينطق خاء مثل سنغ=سنخ اي اعلم و اذتشغ=اذتشخ سوف آكل
حرف الزاي قد ينطق في احيان نادرة ذال مثل ازكا بالقبائلية عندما نحول الزاي الى ذال و الكاف الى تشاء كما تقدم فنحصل على اذتشا بالشاوية ومعناها غدا
كما ان الامازيغية غنية بالمترادفات وهي بذلك من اللغات الضخمة مثل القبر فهو ازكا بالقبائلية و هو ثندلث بالشاوية
و كذلك الامر بالنسبة لبعض الكلمات التي تزيد مترادفاتها عن 10 مترادفات فمثلا اقشيش آهو امتشوك آمزان أمشطوح آلدوفان كلها تعني الطفل الصغير
شكرا


ملاحظة 03

الحروف الامازيغية نتطرق الان لكيفية نطق البعض منها حيث تكمن اهمية النطق للتفريق بين الكلمات المتشابهة في الكتابة و المختلفة من حيث النطق و المعنى اين ينطق الحرف مخففا او مضخما و مشددا .
من بين هذه الحرف ز- ك – ج – ڨ

لدينا حرف " ز "
يكتب عادي " ز " ينطق مخففا و مرفقا في بعض الكلمات الامازيغية مثال على ذلك :
أزمور ( azamour ) = الزيتون . إيزي ( izi )= ذبابة

و يكتب " ژ " اين ينطق مضخما مثال على ذلك :
أژرو ( azrou ) = الصخرة . أرزاز ( arzaz ) = دبور

مثلا " أزكا ( azeka ) " هي كلمة واحدة لكن لها معنيين و ذلك بحسب نطق حرف " ز " فيها

- ازكا بتضخيم حرف " ز " = القبر
- أزكا بتخفيف حرف " ز " = غدا

حرف " ك "

ينطق مخفف خاصة في كل الضمائر امثلة
كتش (ketch ) = أنت . كونوي ( kounwi ) = انتم . أكبال (akbal ) = الذرة . أكال ( akal ) = التراب

و ينطق مضخم مثال :
اكعب ( ik3ab ) = الثعلب . أكرموس ( akarmous ) = الصبار ( الهندي )



حرف " ج "
ياتي حرف " ج " مخففا مثل :
أجراذ ( ajradh )= الجراد . أقجون ( akjoun ) = الكلب

و يكون مضخما مثل :
أعجاج ( a3ajaj )= عاصفة ( ريح قوية )


حرف " ڨ "
يكون مخففا امثلة على ذلك
أڤليم ( aglim ) = الجلد . أسيڤنا ( assigna )= غيوم

و يكون مضخما مثل :
أرڤاز ( argaz )= الرجل . إڤيجي ( igiji ) = ترحال


كلمات للحفظ

أغرسيو ( agharsiw ) = الحيوان

ثميزيكنت ( thimizikent )= تلفيزيون

أمطاف ( amataf ) = راديو

أنفاڨ ( anafag )= المطار

ثڤزيرث ( thigzirth )= الجزيرة

أدال ( adal )= الرياضة

أنار( anar ) = الملعب
إسوي ( isswi ) = هدف

أميورار ( amyourar ) = اللاعب

ثقبوشث thkbouchth) ) = البطولة

ثبوقالت ( thboukalt )= الكأس

أسنسو ( assansou) = الفندق

أراز ( araz ) = الهدية



الموضوع الاصلي
كتب من طرف سفيان من منتديات
www.dzcolla.com
الموضوع الاصلي من هدا الرابط
http://www.dzcolla.com/vb/t9127.html?t=9127
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bousselam.ibda3.org
 
التاريخ الكامل الامازيغية و الامازيغ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
bousselam :: قسم الامازيغية و الامازيغ-
انتقل الى: